أجي بعدا, علاش أمريكا دايرة قرعة سنوية للأجانب؟ شنو الهدف منها؟

علاش كاينة قرعة ميريكان


أولا, تعازينا الحارة ف داك Has not been selected اللي سنين وهي كتجيك. ماشي بوحدك, الملايين حول العالم كتجيهم كل عام بحالك. هذا هو قانون اللعبة, ما عندك ما تدير. لكن بهاد المناسبة, عمرك تسائلتي مع راسك علاش أمريكا دايرة قرعة أصلا؟ شنو اللي غادي تستافد؟

كيفما كيعرف العالم كامل, أمريكا الحالية هي أرض ديال المهاجرين. البلاد تبنات وبدات بيد مهاجرين بسطاء من مختلف دول أوروبا (بنسب مختلفة طبعا) خلال القرن 17 و 18.

الامر بقا كذلك حتا لبداية القرن العشرين, فين النظام السياسي والاقتصادي ف العالم تغير.

لسنين, المهاجرين من أوروبا كانوا كيقصدوا أوروبا ف جماعات مع كل أزمة ولا مجاعة كتضرب بلادهم, بحثا على حياة أفضل. كانوا كيتجمعوا ف باطو كبير ويقصدوا أمريكا أرض الاحلام. داك الشي كان تماما بحالما صورو فيلم The Godfather. أغلب المهاجرين الطاليان, مثلا, مشاو بداك الطريقة ومن مناطق فقيرة.

لكن وبعد الحرب العالمية الاولى, العالم تغير, وما بقاش بامكان أي واحد يدخل لأي بلاد بدون موافقة سلطاتها. فقط المهاجرين من دول أوروبا الغربية ولا الشمالية اللي كانوا مرحب بيهم وعندهم الامكانيات. هنا, وباش أمريكا ما تمنعش هاد “الحق” اللي ستفدوا منو الملايين قبل, جات برامج الهدف منها تسهيل الهجرة للبعض.

بالاضافة لهاد السبب, كاين سبب آخر كيجعل أمريكا تدير القرعة كل عام, وهو تنويع الشعب إثنيا, هذاك علاش إسمها Diversity Immigrant Visa.

أغلب المهاجرين اللي مشاو لأمريكا, خلال عقود, كانوا أوروبيين عندهم إمكانية أنهم يركبوا ف باطو ويقصدوا الساحل الشرقي, لكن what about those from other countries؟ واللي عادة بعيدة وفقيرة؟ القرعة جات باش تعطي حتا لهاد الناس فرصة ف أنهم يعيشوا الـ American Dream بحال بحال باقي الامريكيين.

 

أول قانون ساهم ف النسخة الحالية ديال القرعة كيرجع لعام 1965, ملي الكونغرس حيد العراقيل ضد باقي سكان العالم من غير الأوروبيين.

النسخة الحالية ديال قرعة أمريكا, واللي كتعطي الفرصة للجميع بغض النظر على الجنسية, غادي تبدا حتا لعام 1986, ورغم أن إسمها داك الوقت ملي بدات كان Diversity Immigrant Visa, المقصود ما كانش سكان باقي العالم, بل فقط المهاجرين الطاليان والايرلنديين, اللي كانوا كيلقاو صعوبات للالتحاق بأمريكا ادا ما كانوش أحسن من سكان باقي العمل (ف القراية ولا التجربة المهنية مثلا).

ف التسعينات, الاقتصاد الايطالي والايرلندي عرف نمو. ومع الاتحاد الاوروبي, الايطاليين والإيرلنديين ما بقاوش مهتمين أمريكا بحال قبل. لقاو فرص عمل ف بلدانهم, ولا ف بلدان قريبة ليهم عندهم حق التنقل ليها بحرية. هنا القرعة غادي تتحول لنسختها الحالية, اللي ما كتفضل حتا واحد.

ف النسخة الحالية, عدد الفيزات اللي كتعطا سنويا هي 50 ألف فقط –لحوالي 20 مليون مشارك– مفرقة حسب الدول عشوائيا. عدد صغير بزاف, هذاك علاش ممكن ما تجيش فيك واخا تشارك حياتك كلها.

 

 سو, عمرك تقيدتي ف هاد القرعة؟ شحال من مرة ترفضتي؟ (ولا راك ديجا ف الميريكان؟ :o)

خلي صوتك

0 نقطة
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

عجبك المقال؟ بارطاجيه وما تنساش تدير J’aime للصفحة ف الفيسبوك!

كومنطي

تعليقات


المزيد ف: واو! 😮

أهلا!

Sign in

نسيتي المودباس؟

ما عندكش كونط؟ تسجّل

Close
of

Processing files…