11.22.63: الـ Mini-series ديال Hulu اللي حتا واحد ما كيهضر عليها

واللي خاصك تشوفها ايلا ما عندكش الوقت بزاف


ماشي كلشي عزيز عليه المسلسلات الطويلة اللي فيها أكثر من موسم. الاسباب متعددة, سواءا ما عندكش الوقت ولا فقط ما كتقدرش تركز مع تعقيدات الاحداث بين المواسم. من حقك صراحة. الامر annoying خصوصا ايلا كنتي كتتفرج بالموازاة مع عرض المسلسل وخاصك تبقا تستنا صيمانة باش الحلقة الجاية تخرج.

بون, كاين البديل ليك. مسلسل قصير جميع حلقاتو ديجا كاينة أونلاين, وعامر تشويق وأحداث. تقدر تتفرج فيه ف نهار واحد!

11.22.63 مبازي على رواية بنفس الاسم للكاتب الغني عن التعريف  Stephen King. من إنتاج James Franco ودازت ف Hulu عام 2016. غالبا من الاسباب علاش الميني سيري ما عرفتش شهرة بزاف هو أنه ما تمش بثو ف نتفلكس, اللي بغينا ولا كرهنا, مسيطرة حاليا على عالم المسلسلات. ايلا قريتي الرواية وعجباتك, أو كيعجبك ستيل ستيفن, كاين نسبة كبيرة انك غادي تغرم بهاد المسلسل.

هاد الميني سيري تشويق وخيال علمي, فيها فقط 8 حلقات كتتراوح مدتها بين 44 و 80 دقيقة. من بطولة James Franco و Sarah Gadon. أول حلقة تم اصدارها نهار 15 فبراير 2016, والـ finale كان نهار 4 أبريل من نفس العام.

القصة كتدور حول Jake Epping (من تشخيص جيمس فرانكو), أستاذ ديال التانوي اللي غادي تجيه فرصة, من طرف صاحبو Al Templeton (تشخيص Chris Cooper), باش يسافر عبر الزمن ويرجع للستينات, تحديدا لـ Dallas, Texas, باش يحاول ينقد حياة الرئيس الأمريكي John F. Kennedy, اللي تعرض للاغتيال داك العام. هاد المهمة صاحبو ديجا حاول يديرها, لكن بدون جدوى, فالتجأ ليه.

جايك غادي يقبل التحدي. لكن الامور ماغاديش تمشي بسلاسة, جايك من بعد السفر للستينات وتطور الاحداث, غادي يعرف أن التاريخ ما باغيش يتغير, والمهمة غادي تتقلب لـ something dangerous والامور غادي تتعقد.

الاسم, اللي غادي يجيك غريب شوية مقارنة بباقي المسلسلات, معناه 22 شهر 11 عام 1963, التاريخ اللي تم فيه اغتيال الرئيس الامريكي كيندي واللي داير عليه المسلسل. اغتيال كينيدي يعتبر من أكثر الالغاز ديال القرن الـ 21 اللي مازال ما تمش حلها.

الميني سيري, طبعا كيفما معروف, غير متوفر ف نتفلكس, الوسيلة الوحيدة للفراجة هي عن طريق Hulu, أو التورنت بالنسبة للي عايشين ف المغرب فين ما كاينش مشكل قانوني.

هذا التريلر الرسمي ديال المسلسل من عند قناة Hulu:

 

سو, سبقلك تفرجتي؟ شنو تقييمك للميني سيري؟ خلي لنا تعليق!

خلي صوتك

0 نقطة
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

كومنطي

تعليقات


المزيد ف: تيفي 📺

أهلا!

Sign in

نسيتي المودباس؟

ما عندكش كونط؟ تسجّل

Close
of

Processing files…